مالمقصود بهشاشة العظام؟

هشاشة  العظام تعني العظام المنخورة و فيها تزداد الفراغات بين الخلايا العظمية مما يؤدّي لضعف قوّة العظام و كثافتها. حالة الضعف هذه تؤدّي إلى سهولة كسرها بمجرد القيام بأعمال بسيطة تتطلّب أقل قدر من الضغط كالانحناء إلى الأمام او رفع مكنسة كهربائية.

ماهي أعراضه/

في المراحل المبكرة من المرض، قد لا يشعر المريض بأية آلام أو أعراض أخرى. و عندما يبدأ ضمور العظم و ضعفه بالظهور، تبدأ معه أعراض هشاشة  العظام التي تشمل:

  • آلام في أسفل الظهر و الرقبة و العظم
  • كسور في العمود الفقري أو مفاصل كفيّ اليدين او الحوض                 images
  • نقصان في طول المريض مع مرور الزمن

 

ماهي أسبابه؟

  • التقدّم في العمر
  • النوع (الجنس)، حيث ان النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال
  • نقص الوزن يزيد من الاحتمالية بالاصابة بهشاشة العظام
  • وجود تاريخ عائلي بالمرض
  • التدخين وعدم ممارسة الرياضة
  • نقص نسبة الكالسيوم و فيتامين (د) في الغذاء
  • الاضطرابات الهرمونية و نقص نسبة الاستروجين في النساء بعد انقطاع الطمث
  • استعمال بعض الأدوية مثل الكرتيزون وأدوية علاج الصرع و غيرها لفترات طويلة
  • بعض المشاكل  الطبية يمكن ان تؤثّر على صحة العظام كالنشاط الزائد للغدّة و امراض الكبد و نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال.

 

مالعيادة التي يجب عليّ التوجه إليها للفحص و العلاج؟

عيادة العظام، حيث يتم فحص المريض سريرياً ، و قياس كثافة العظام لديه بالجهاز المخصص لذلك، كما يمكن

أن تؤخذ الصور الإشعاعية و الصور المقطعية images (1)للعظم، و على أثرها يتم وضع خطة العلاج الملائمة.

 

الوقاية و العلاج/

  • العلاج الدوائي:

        – العلاج بالهرمون التكميلي          – مستحضرات تلكالسيتونينات             – مستحضرات البيسفوسفونات

  • تحسين نمط الحياة:
  • ممارسة الرياضة (الجري الخفيف) بشكل منتظم للحفاظ على صحة العظام.
  • التوقف عن التدخين و تجنب المشروبات الغازية و الكحولية و عدم الإسراف في النحافة.
  • المتابعة المستمرة كل ستة أشهر لعمل قياس كثافة العظام.
  • تناول غذاء متوازن يحتوي على العناصر الأساسية لنمو العظام.

 

  • الغذاء المتوازن:

يعد الغذاء المتوازن و المحتوي على العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم عامة و لصحة و قوة العظام خاصة من أساسيات الوقاية و العلاج.

الكالسيوم/

وظائفة:

  • معدن أساسي في بناء العظام و الأسنان
  • تنظيم بعض العمليات الحيوية في الجسم كالمساعدة في عملية تجلط الدم.
  • المساعدة في الانقباضات العضلية بما في ذلك عضلة القلب.
  • المساعدة في نقل الرسائل العصبية.

المصادر الغذائية:

الأبان و منتجاتها – حليب الصويا – السردين – السلمون – الأسماك العظمية – الخضروات الخضراء الداكنة – السمسم – البرتقال.

فيتامين (د)/

وظائفة:

  • يعمل على زيادة امتصاص الكالسيوم و الفوسفور من المعاء اللازمين لتكوين العظام و الأسنان.
  • يساعد على إعادة إمتصاص الكالسيوم من الكلى.

 

المصادر الغذائية:

زيوت الأسماك (زيت كبد الحوت) – الألبان – البيض – الزبدة.

الفوسفور/

وظائفة:

  • يدخل في بناء العظام، و إطلاق الطاقة الناتجة من أيض الكربوهيدرات و البروتين و الدهون.
  • يدخل في تركيب الأحماض النووية.
  • يحافظ على الحموضة و القلوية في الجسم.

 

المصادر الغذائية:

الأنسجة الحيوانية و النباتية و خصوصاً الأطعمة الغنية بالكالسيوم و البروتين مثل: الحليب و منتجاته، البيض، اللحوم، الدواجن، و الأسماك.

البروتين/

وظائفة:

  • الحفاظ على النمو و تعويض الأنسجة التالفة.
  • تكوين الهرمونات و الأنيزمات المسؤولة على تنظيم العمليات الحيوية داخل الجسم و الجسام المضادة التي تعمل على مقاومة الأمراض.
  • تنظيم السوائل في الجسم.

 

المصادر الغذائية:

اللحوم – الدواج – الأسماك – البيض – البقول – الأجبان – الحليب و منتاجاته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*