عشر حقائق عن السكري

 

ما يقارب 347 مليون شخص مصاب بالسكري في جميع أنحاء العالم

يُلاحظ استفحال وباء السكري على الصعيد العالمي ويمكن عزو ذلك إلى الزيادة السريعة في معدلات فرط الوزن مما يشمل السمنة والخمول البدني.

من المتوقع أن يصبح السكري 7 أسباب الوفاة الرئيسية في العالم بحلول عام 2030

يُتوقع ارتفاع مجموع الوفيات الناجمة عن السكري بأكثر من 50% في السنوات العشر القادمة.

هناك نمطين رئيسيين للسكري

السكري من النمط 1 الذي يتسمّ بقلّة إنتاج مادة الأنسولين والسكري من النمط 2 الذي يحدث نتيجة استخدام الجسم لتلك المادة بشكل غير فعال.

النوع الثالث من السكري هو سكري الحمل

يتميز هذا النوع من فرط سكر الدم، أو رفع نسبة السكر في الدم، حيث تكون القيم فوق المعدل الطبيعي ولكن أقل من المشخّص بمرض السكري، و هو يحدثأثناء فترة الحمل. و النساء المصابات بسكري الحمل هنّ في زيادة خطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل وعند الولادة. بل هنّ أيضاً في زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 في المستقبل.

ينتشر السكري من النمط 2 بنسبة تفوق بكثير نسبة انتشار السكري من النمط 1

من الملاحظ أنّ 90% من مجموع حالات السكري المسجّلة في شتى أرجاء العالم هي حالات من النمط 2. كما لوحظ، في جميع أرجاء العالم، ارتفاع نسبة الإبلاغ عن حالات ذلك السكري بين الأطفال- علماً بأنّ تلك الحالات كانت نادرة بين تلك الفئة في الماضي. وفي بعض البلدان، تمثّل حالات السكري من النمط 2 نصف ما يُشخّص من الحالات بين الأطفال والمراهقين.

تتسبّب الأمراض القلبية الوعائية في وفاة 50% إلى 80% من المصابين بالسكري

لقد بات السكري من أهمّ أسباب المراضة والوفاة في سنّ مبكّرة في معظم البلدان، وذلك نتيجة ارتفاع مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية بالدرجة الأولى.

في 2012 كان مرض السكري السبب المباشر في وفاة 1.5 مليون شخص

تحدث 80% من وفيات السكري في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل

من الملاحظ أنّ معظم المصابين بالسكري في البلدان المتقدمة هم من الذين تجاوزوا سنّ التقاعد، بينما ينزع هذا المرض، في البلدان النامية، إلى إصابة الفئة العمرية 35-64 سنة بالدرجة الأولى.

السكري هو السبب الرئيسي الكامن وراء العمى وبتر الأطراف والفشل الكلوي

نقص الوعي بالسكري وقلّة فرص الحصول على الخدمات الصحية والأدوية الأساسية من الأمور التي يمكنها أن تؤدي إلى وقوع مضاعفات، مثل العمى وبتر الأطراف والفشل الكلوي.

من الممكن توقّي السكري من النمط 2

ثلاثين دقيقة من النشاط البدني المعتدل الكثافة في معظم أيام الأسبوع، واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2. لا يمكن منع مرض السكري نوع 1.

المصدر/

منظّمة الصحة العالمية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*