معلومات تهمك عن الهيموجلوبين السكري HbA1c

معلومات تهمك عن الهيموجلوبين السكري HbA1c

images

بحسب توصيات جمعية السكر الأمريكية ADA لعام 2016م،، إن أفضل و أدق التحاليل المخبرية لتشخيص مرض السكري هو (السكر التراكمي HbA1c)، و يأتي من بعده تحليل (السكر صائم FBS)، و تحليل (إختبار تحمل الجلوكوز الفموي بعد ساعتين من تناول 75 جم من محلول الجلوكوز OGTT ).

ماهو الهيموجلوبين السكري أو مايسمى السكر التراكمي؟

هذا المصطلح يشير إلى إرتباط الجلوكوز بالهيموجلوبين الموجود في كريات الدم الحمراء و المحملة بالأكسجين في الجسم حتى يصبح الهيموجلوبين سكري ويكون هذا نتيجة تراكم السكر بمستوى عالى بالدم لمدة طويلة.
و بواسطة قياس الهيموجلوبين السكري (نسبة HbA1c) يستطيع الطبيب الحصول على صورة عامة و دقيقة على متوسط مستوى السكر في الدم خلال الثﻻثة أشهر الفائتة.download

لماذا يمكن اعتبار الهيموجلوبين السكري HbA1c فحص دقيق لمتوسط الجلوكوز بالدم؟

عندما يتم تحويل الطعام إلى جلوكوز في مجرى الدم، فإنه يستخدم لتوليد الطاقة بالجسم و لكن عندما يزيد معدل الجلوكوز بالدم عن الحاجة فإنه يرتبط بالهيموجلوبين ويكون هذا الارتباط مؤقت أى إذا هبط مستوى الجلوكوز بالدم للمعدل الطبيعى فإن هذا الارتباط ينفك تلقائياً.

أما إذا ظل مستوى الجلوكوز مرتفع بالدم لمدة تتجاوز أسبوعين فإن هذا الارتباط يكون دائم و هذا هو الهيموجلوبين السكرى الذى يمكن قياس نسبتة بالدم.

و لأن خلايا الدم الحمراء في الجسم تبقى على قيد الحياة لمدة 8 – 12 أسبوع قبل التجديد
(حوالى 3 أشهر)، فإن قياس نسبة الهيموجلوبين السكري يمكن استخدامها لتحديد متوسط مستوى الجلوكوز بالدم خلال هذه المدة ومن ثم يمكن تشخيص مريض السكر أو متابعة علاجة خلال تلك المدة، و لذا فإن هذا التحليل يفيد على المدى الطويل في السيطرة على مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم فإذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة في الأسابيع الأخيرة، ستكون نسبة الهيموجلوبين السكري HbA1c مرتفعة أيضاً.

ماهو مقياس تشخيص الهيموجلوبين السكري:

المستوى الطبيعي للهيموجلوبين السكري يجب أن يكون أقل من (6.5%) لمتابعة مرضى السكر يجب أن يكون مستوى الهيموجلوبين السكرى من 6.5% إلى 7% أما اذا كان المستوى أعلى من 7% فإن هذا يدل على عدم كفاءة العلاج ويجب تعديل الجرعات.

هذه هي القيمة الطبيعية العامة، لكن ينبغي على كل مريض سكر أن يكون له هدفه الخاص و المناسب له بشكل فردي للوصول إلى المستوى الطبيعي بمساعدة الفريق الطبي المعالج خصوصاً لو كان الشخص لديه عوامل مساعدة لﻹصابة بحالات هبوط السكر.

ماهي الفوائد المرجوة من خفض الهيموجلوبين السكري HbA1c؟

إن مضاعفات مرض السكرى أغلبها تكون نتيجة تسمم السكر مما يؤدى إلى تراكم مواد ضارة بالجسم ومنها الهيموجلوبين السكرى و الذى يؤدى بدورة إلى مضاعفات مرض السكرى ومنها على سبيل المثال لا الحصر: – اعتلال شبكية العين – الاعتلال العصبي – اعتلال الكلى – انسداد الأوعية الدموية و تكون الجلطات.

و قد أظهرت الأبحاث أيضاً أن الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني أن خفض مستوى نسبة الهيموجلوبين السكري HbA1c 1% يؤدي إلى:

– 19% أقل عرضة للمعاناة بعتمة العين
– 16% أقل عرضة للمعاناة من فشل القلب
– 43% أقل عرضة للمعاناة من بتر أو الموت بسبب أمراض الأوعية الدموية الطرفية

كيف تختلف نسبة الهيموجلوبين السكري عن مستوى السكر في الدم؟

الهيموجلوبين السكري HbA1c يعطي معلومات عن تاريخ السكري على المدى الطويل، بينما السكر في الدم يعطي معلومات عن مستوى السكر خلال فترة قصيرة.

قراءة نسبة الهيموجلوبين السكري HbA1c يمكن أن تؤخذ من الدم من إصبع اليد، و لكن غالباً ما تؤخذ من عينة الدم التي تؤخذ من الذراع. و مستوى السكر في الدم هو تركيز الجلوكوز في الدم يأخذ في أي وقت. و يتم القياس باستخدام اختبار بﻻزما الجلوكوز أثناء الصوم و يمكن أن تؤخذ العينة من اﻹصبع أو من الذراع.

و مع ذلك، فإن هذا الفحص يعطي مؤشر على مستوى الجلوكوز في الدم في الوقت الحالي فقط، في حين أن فحص الهيموجلوبين السكري يعطي مؤشر لمتوسط السكر للثلاثة أشهر الفائتة و لا يحتاج التحليل ﻷي اشتراطات خاصة مثل الصوم مثلا.

متى ينبغي عمل إختبار مستويات نسبة الهيموجلوبين السكري HbA1c؟

ينبغي عمله مرة كل ستة أشهر على الأقل لمرضى السكري. و قد يحتاج بعض الناس لعمله أكثر من مرة، فقد يكون تم تغير الدواء لهم أو لرغبة الفريق الطبي بمراقبة مستويات السكر لدى المريض للسيطرة على المرض. على الرغم من أن مستوى نسبة HbA1c لوحدها غير كافية لتوقع حصول المضاعفات، إلاّ أنه من المهم مراقبتة للسيطرة عليه لتقليل حدوثها قدر المستطاع.


مرض السكري.. الأعراض والمضاعفات وسبل الوقاية والعلاج

  مرض السكري.. الأعراض والمضاعفات وسبل الوقاية والعلاج

1

 

 
يعد السكري مرضًا مزمنًا، ويحدث نتيجة عجز البنكرياس عن إنتاج مادة الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعال، والإنسولين هرمون ينظم مستوى السكر في الدم، وارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جرّاء عدم السيطرة على السكري، وهو يؤدي مع الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في كثير من أعضاء الجسم، خصوصًا في الأعصاب والأوعية الدموية، ويمكن تشخيصه في مراحل مبكرة من خلال إجراء فحوص زهيدة التكلفة نسبيًّا للدم.
  • النوع الأول:
    يتميز مرض السكري من النوع الأول بقلة إنتاج الجسم لمادة الإنسولين، ويُعالج هذا النوع بتناول الإنسولين يوميًّا، ولا يُعرف سبب مرض السكري من النوع الأول كما لا يمكن الوقاية منه حتى الآن حسب الدراسات العلمية الحالية.
    وأبرز أعراض هذا النوع: فرط التبول، والشعور بالعطش، والشعور المتواصل بالجوع، وفقدان الوزن، وضعف البصر، والشعور بالتعب، ويمكن أن تظهر هذه الأعراض فجأة.

 

  • النوع الثاني:
    يحدث النوع الثاني من السكري بسبب عدم استفادة الجسم من مادة الإنسولين بشكل كاف، و90% من حالات السكري المسجلة في شتى أرجاء العالم هي حالات من النوع الثاني، ويظهر أساسًا جرّاء فرط الوزن وقلة النشاط البدني.
    وأعراض هذا النوع من السكري مماثلة لأعراض النوع الأول، غير أنها لا تظهر بشكل واضح في كثير من الأحيان، وعليه قد يُشخص المرض بعد مرور أعوام عدة على ظهور الأعراض، أي بعد ظهور المضاعفات .

 

  • سكري الحمل:
    هو ارتفاع مستوى السكر في الدم يحدث أو يُفطن إليه خلال فترة الحمل، وتطابق أعراضه أعراض النوعين الأول والثاني، ويُشخص في أغلب الأحيان عن طريق الفحوص السابقة للولادة، وليس جرّاء الإبلاغ عن أعراضه.

 

  • سكري ثانوي:

        ناتج عن استخدام بعض الأدوية والهرمونات أو جراحة البنكرياس وأسباب أخرى.

الأعراض:
  • كثرة التبول.
  • العطش الشديد/جفاف الفم.
  • الجوع الشديد.
  • نقص مفاجئ في الوزن.
  • تعب وإرهاق.
  • حكة والتهابات جلدية.
  • ألم وتنمل في الأطراف.
  • اضطرابات في البصر.
  • حرارة في القدمين.
  • تأخر في التئام الجروح. 

 

2

التشخيص:

  • اختبار سكر الدم (عشوائي).
  • اختبار سكر الدم (صائم).
  • اختبار الهيموجلوبين السكري (HbA1C)  (السكر التراكمي).
  • يتم التشخيص في موعدين مختلفين.

 

المعدلات:

نوع فحص الدم معدلات السكر الطبيعي معدلات ما قبل السكر معدلات ارتفاع السكر في الدم
فحص الدم صائم أقل من 100ملجم/دسل 100-125 ملجم/دسل من 126 ملجم/دسل وأكثر
بعد الأكل بساعتين أقل من 140 ملجم/دسل 140-199 ملجم/دسل من 200ملجم /دسل وأكثر
فحص السكر التراكمي أقل من 5.7 % 5.7-6.4% 6.5 وأكبر

أسباب وعوامل الخطورة: 

  • العوامل الوراثية : الشخص المصاب, أقاربه من الدرجة الأولى لديهم زيادة طفيفة فى احتمالية الإصابة.
  • السمنة: كلما زادت نسبة الأنسجة الدهنية بالجسم, أصبحت الخلايا أكثر مقاومة للأنسولين.
  • التعرض للأمراض الفيروسية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الدهون بالدم.
  • الكسل والخمول وقلة النشاط البدني.

 

المضاعفات

  • يمكن أن يتسبب السكري مع مرور الوقت في إلحاق أضرار بالقلب والأوعية الدموية والعينين والكليتين والأعصاب، ويمكن أن يزيد من أخطار الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وتتسبب هذه الأعراض في وفاة 50% من المصابين بالسكري.
  • السكري من الأسباب الرئيسة المؤدية إلى الفشل الكلوي، ويتسبب هذا الفشل في وفاة 10 إلى 20% من المصابين بالسكري.
  • يزيد الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين بسبب ضعف جريان الدم، إلى زيادة فرص الإصابة بقرحات القدم وبتر الأطراف في نهاية المطاف.
  • اعتلال الشبكية السكري هو من الأسباب الرئيسة المؤدية للعمى، ويحدث نتيجة تراكم طويل المدى للأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في الشبكية، وبعد التعايش مع السكري لمدة 15 عاما يُصاب نحو 2% من المرضى بالعمى ويُصاب نحو 10% بحالات وخيمة من ضعف البصر.
  • الاعتلال العصبي السكري هو ضرر يصيب الأعصاب بسبب السكري ويطال نحو 50% من المصابين بهذا المرض، ورغم تعدد المشاكل التي قد تحدث جراء الاعتلال العصبي السكري فإن الأعراض الشائعة هي نخز أو ألم أو نمَل أو ضعف في القدمين أو اليدين.
  • المصابون بالسكري معرضون لخطر الوفاة بنسبة لا تقل عن الضعف مقارنة بغير المصابين به.

 

3

العلاج:

لا يمكن الشفاء من السكري شفاءً تاماً  إلا أنه من الممكن ضبط مستوى السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي، ويختلف علاج السكري من مريض لآخر؛ حيث يقرر الطبيب نوعية العلاج الأنسب لكل مريض، وذلك يعتمد على:

  • نوع السكري المصاب به المريض.
  • الحالة الصحية للمريض.
يشمل علاج السكري تخفيض مستوى السكر في الدم ومستوى سائر عوامل الاختطار المضرة بالأوعية الدموية، ولا بد أيضًا من الإقلاع عن التدخين لتجنب المضاعفات.
 
ومن التدخلات غير المكلفة التي يمكن الوصول من خلالها إلى “علاج وقائي” أو “علاج مؤقت” لمرض السكري ما يلي:
  • التحكم بمستوى الجلوكوز في الدم، ويعني ذلك توفير الإنسولين للمصابين بالسكري من النوع الأول، أما المصابون بالسكري من النوع الثاني فيمكن علاجهم بأدوية فموية، غير أنهم قد يحتاجون أيضًا إلى الإنسولين.
  • مراقبة مستوى ضغط الدم.
  • رعاية القدمين والعناية بهما و فحصهما يومياً.
  • إجراء فحوصات للكشف عن اعتلال شبكية السكري الذي يسبب العمى.
  • مراقبة مستوى الدهون في الدم لتعديل مستويات الكولسترول.
  • إجراء فحوصات للكشف عن العلامات المبكرة لأمراض الكلى المتصلة بالسكري.
  • مراجعة عيادة السكري بشكل دوري.
  • فحص نسبة السكر في الدم بانتظام في المنزل.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • تجنب تعاطي التبغ.

 

الوقاية:
تبين أن انتهاج تدابير بسيطة لتحسين أنماط الحياة من الأمور الفعالة في الوقاية من السكري أو تأخير ظهوره، وتشمل تلك التدابير:
  • المحافظة على وزن صحي وفي حدوده الطبيعية.
  • ممارسة ما لا يقل عن30 دقيقة من النشاط البدني معتدل الكثافة في معظم أيام الأسبوع.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي من ثلاث إلى خمس وجبات من الفاكهة والخضروات كل يوم، والتقليل من تناول السكر والدهون المشبعة.
  • تجنب تعاطي التبغ؛ لأن التدخين يزيد أخطار الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

 

المصدر/

عشر حقائق عن السكري

عشر حقائق عن السكري

 

ما يقارب 347 مليون شخص مصاب بالسكري في جميع أنحاء العالم

يُلاحظ استفحال وباء السكري على الصعيد العالمي ويمكن عزو ذلك إلى الزيادة السريعة في معدلات فرط الوزن مما يشمل السمنة والخمول البدني.

من المتوقع أن يصبح السكري 7 أسباب الوفاة الرئيسية في العالم بحلول عام 2030

يُتوقع ارتفاع مجموع الوفيات الناجمة عن السكري بأكثر من 50% في السنوات العشر القادمة.

هناك نمطين رئيسيين للسكري

السكري من النمط 1 الذي يتسمّ بقلّة إنتاج مادة الأنسولين والسكري من النمط 2 الذي يحدث نتيجة استخدام الجسم لتلك المادة بشكل غير فعال.

النوع الثالث من السكري هو سكري الحمل

يتميز هذا النوع من فرط سكر الدم، أو رفع نسبة السكر في الدم، حيث تكون القيم فوق المعدل الطبيعي ولكن أقل من المشخّص بمرض السكري، و هو يحدثأثناء فترة الحمل. و النساء المصابات بسكري الحمل هنّ في زيادة خطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل وعند الولادة. بل هنّ أيضاً في زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 في المستقبل.

ينتشر السكري من النمط 2 بنسبة تفوق بكثير نسبة انتشار السكري من النمط 1

من الملاحظ أنّ 90% من مجموع حالات السكري المسجّلة في شتى أرجاء العالم هي حالات من النمط 2. كما لوحظ، في جميع أرجاء العالم، ارتفاع نسبة الإبلاغ عن حالات ذلك السكري بين الأطفال- علماً بأنّ تلك الحالات كانت نادرة بين تلك الفئة في الماضي. وفي بعض البلدان، تمثّل حالات السكري من النمط 2 نصف ما يُشخّص من الحالات بين الأطفال والمراهقين.

تتسبّب الأمراض القلبية الوعائية في وفاة 50% إلى 80% من المصابين بالسكري

لقد بات السكري من أهمّ أسباب المراضة والوفاة في سنّ مبكّرة في معظم البلدان، وذلك نتيجة ارتفاع مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية بالدرجة الأولى.

في 2012 كان مرض السكري السبب المباشر في وفاة 1.5 مليون شخص

تحدث 80% من وفيات السكري في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل

من الملاحظ أنّ معظم المصابين بالسكري في البلدان المتقدمة هم من الذين تجاوزوا سنّ التقاعد، بينما ينزع هذا المرض، في البلدان النامية، إلى إصابة الفئة العمرية 35-64 سنة بالدرجة الأولى.

السكري هو السبب الرئيسي الكامن وراء العمى وبتر الأطراف والفشل الكلوي

نقص الوعي بالسكري وقلّة فرص الحصول على الخدمات الصحية والأدوية الأساسية من الأمور التي يمكنها أن تؤدي إلى وقوع مضاعفات، مثل العمى وبتر الأطراف والفشل الكلوي.

من الممكن توقّي السكري من النمط 2

ثلاثين دقيقة من النشاط البدني المعتدل الكثافة في معظم أيام الأسبوع، واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2. لا يمكن منع مرض السكري نوع 1.

المصدر/

منظّمة الصحة العالمية

يوم الصحة العالمي 2016: داء السكري

يوم الصحة العالمي 2016: داء السكري

7 نيسان/ أبريل 2016

في عام 2008 أشارت التقديرات إلى أن 347 مليون شخص في العالم مصابون بداء السكري، وأن معدل انتشاره آخذ في التزايد، وخصوصاً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وفي عام 2012 كان هذا المرض هو السبب المباشر في أكثر من 1.5 مليون وفاة، حدث أكثر من 80% منها في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. وتتوقع المنظمة أن داء السكري سيحتل المرتبة السابعة في الترتيب بين أسباب الوفاة الرئيسية بحلول عام 2030.

إن داء السكري مرض مزمن يصاب الناس به عندما لا ينتج البنكرياس كمية كافية من الإنسولين أو عندما لا يستطيع الجسم أن يستعمل الإنسولين الذي ينتجه بكفاءة. والإنسولين هرمون ينظم سكر الدم ويمنحنا الطاقة التي نحتاج إليها كي نظل على قيد الحياة. وإذا لم يتمكن من الوصول إلى الخلايا ليُحرق كطاقة فإن السكر يتراكم في الدم ويصل إلى مستويات مؤذية.

وهناك شكلان رئيسيان من داء السكري. والمصابون بالنمط 1 من داء السكري هم المرضى الذين لا ينتجون نموذجياً أي كمية من الإنسولين ومن ثم يحتاجون إلى الحقن بالإنسولين كي يبقوا على قيد الحياة. أما المصابون بالنمط 2 من داء السكري، وهم يشكلون 90% من الحالات تقريباً، فينتجون الإنسولين عادة ولكن بكمية غير كافية أو لا يستطيعون استعماله على النحو السليم. ويكون المصابون بالنمط 2 من داء السكري زائدي الوزن عادة وقليلي الحركة، وهذان أمران يزيدون احتياج الفرد من الإنسولين.

وبمرور الوقت يمكن لارتفاع نسبة سكر الدم أن يضر بشكل خطير كل جهاز من أجهزة أعضاء الجسم، ويتسبب في الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وتلف الأعصاب والفشل الكلوي والعمى والعجز الجنسي وحالات العدوى التي يمكن أن تؤدي إلى بتر الأطراف.

يوم الصحة العالمي 2016: الرسائل الرئيسية

تركز المنظمة فيما يتعلق بيوم الصحة العالمي القادم في 7 نيسان/ أبريل 2016 على داء السكري للأسباب التالية:

1- ينتشر وباء داء السكري بسرعة في كثير من البلدان، حيث تسجل أهول زيادة موثقة في البلدان المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل.

2- يمكن الوقاية من نسبة كبيرة من حالات داء السكري. وأظهرت تدابير بسيطة تتعلق بنمط الحياة فعاليتها في الوقاية من النمط 2 من داء السكري أو تأخير الإصابة به.

3- يمكن العلاج من داء السكري. وبالإمكان السيطرة على داء السكري وتدبيره علاجياً للوقاية من مضاعفاته. ومن العناصر الحيوية للاستجابة تعزيز إتاحة التشخيص والتوعية بالتدبير العلاجي الذاتي وإتاحة العلاج الميسور التكلفة.

4- ستكون للجهود الرامية إلى الوقاية والعلاج من داء السكري أهميتها في تحقيق مقصد الهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة والمتمثل في تخفيض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير المعدية بمقدار الثلث بحلول عام 2030 . وللعديد من قطاعات المجتمع دوره في هذا الصدد، بما يشمل الحكومات وأصحاب العمل والمعلمين والصانعين والمجتمع المدني والقطاع الخاص ووسائل الإعلام والأفراد أنفسهم.

الهدف: تسريع الوقاية وتعزيز الرعاية ونحسين الترصد

  • تعزيز الوعي بزيادة الإصابة بداء السكري، وبعبئه الهائل وعواقبه الضخمة، وخصوصاً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.
  • تدشين مجموعة من الإجراءات المحددة والفعالة والميسورة التكلفة للوقاية من داء السكري وتشخيصه وعلاجه ورعاية مرضاه.
  • إصدار التقرير العالمي الأول عن داء السكري، والذي سيصف عبء داء السكري وعواقبه، وسيدعو إلى تقوية النظم الصحية لضمان تحسين ترصد داء السكري وتعزيز الوقاية منه وزيادة فعالية تدبيره العلاجي.

 

المصدر/

منظّمة الصحة العالمية 

مرض السكّري

مرض السكّري

download

ما هو مرض السكّري؟

هو مرض يحدث نتيجة نقص أو إنعدام إفراز هرمون الانسولين في الجسم، وينتج عنه تأثير في قدرة الجسم على تخزين و استهلاك المواد النشوية و السكرية، و بذلك يرتفع مستوى السكر في الدم.

أنواع مرض السكري:

النوع الأول/ 

و يسمى بسكر الأطفال و اليافعين. و لا يستطيع الجسم فيه إفراز هرمون الأنسولين من الأصل، و يعتمد العلاج فيه على حقن الانسولين.

النوع الثاني/

و يسمى بسكر البالغين، و فيه ينتج الجسم هرمون الانسولين بكميات قليلة و غير كافية لحاجة الجسم. يكون علاجه غير معتمد على الأسولين (أدوية علاجية و حمية غذائية).

سكر الحمل/

يظهر خلال فترة الحمل، و يلعب التاريخ العائلي دور أساسي في ظهور المرض لدى النساء، و كذلك عمر و وزن المرأة. يلدن النساء الحوامل المصابات بالسكري غالباً أطفالاً أصحاء، و لكن إن لم تتم السيطرة عليه مبكراً ينتج عنه أضرار للأم و الطفل مستقبلاً و تكون إحتمالية إصابة الطفل المولود بالسكر مستقبلاً مرتفعة عن بقية أقرانه.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض:

  • زيادة الوزن، وهي أحد أهم العوامل المؤدّية للإصابة بمرض السكري (80 – 90%) من مرضى السكري يعانون من السمنة.
  • العمر، كلما تقدم الإنسان بالعمر ازدادت احتمالية إصابته بالمرض، لا يمكن التحكم بهذا العامل و لكن يمكن التحكم بالعوامل الأخرى للتخفيف من إحتمالية الإصابة بالمرض.
  • التاريخ العائلي، وجود قريب مصاب من الدرجة الأولى بالمرض. و وجود شخص في العائلة مصاب بالسكري يزيد من إحتمالية إصابة الفرد بالمرض بمعدّل مرتين بالمقارنة مع الشخص العادي.
  • قلّة النشاط البدني.
  • إرتفاع ضغط الدم أعلى من 140/90
  • فرط الكوليستيرول الضار
  • الضعط النفسي
  • تاريخ شخصي لسكر الحمل
  • ولادة طفل أعلى من 4 كيلوجرام بالنسبة للنساء.

 

أعراض مرض السكري:

  • الشعور بالتعب أغلب الأوقات
  • التبول المتكرر
  • الفقدان المفاجيء للوزن
  • بطء التئام الجروح
  • الشعور بالجوع باستمرار
  • تشوش و اضطراب في الرؤية
  • تنمّل في الأطراف
  • الشعور بالعطش دائماً
  • آلام حادة في البطن

 

تشخيص مرض السكري:

  • فحص عشوائي لمستوى السكر في الدم
  • الفحص المخبري لمستوى مخزون السكر في الدم أثناء الصيام
  • فحص سكر الحمل بتحدّي الجلوكوز (يتم ما بين الأسبوع 24 – 28 من الحمل)

 

النسب الطبيعية لمستوى السكر في الدم:

  • صائم: أقل من 100 ملجم/دسل
  • بعد الأكل بساعتين: أقل من 140 ملجم/دسل

 

النسب المقبولة لمستوى السكر في الدم لمريض السكري:

  • صائم: أقل من 126 ملجم/دسل
  • بعد الأكل بساعتين: أقل من 200 ملجم/دسل

 

علاج مرض السكري:

هو مرض مزمن لا علاج له و يمكن التحكم و التخفيف من أعراضه عند الالتزام بطرق العلاج المطروحة من قبل الطبيب.

طرق العلاج تشمل الآتي:                                             download-1

  • تغذية صحية ملائمة
  • رياضة بدنية
  • تخفيف الوزن
  • أدوية السكر المختلفة إعتماداً على الحالة.
  • حقن الأنسولين (قصيرة الأمد بعد الوجبة – طويلة الأمد ليوم كامل)

 

 

الوقاية من مرض السكري:

لنعيش حياة خالية من الأمراض علينا أن نحسّن من نمط الحياة اليومي الخاص بنا. مرض السكر على وجه الخصوص تعتمد الوقاية منه ‘لى نمط الحياة اليومي و عامل الوراثة بشكل كبير.

تشمل طرق الوقاية الآتي:

  • تحسين و تنظيم العادات الغذائية للفرد بالابتعاد عن كثرة أكل السكريات و الدهون و تجنّب الافراط في المشروبات الغازية.
  • تناول الأرز و الخبز و المعكرونة (النشويات) بكميات معتدلة.
  • الإكثار من تناول المواد التي تحتوي على الألياف مثل نخالة القمح و الخبز الأسمر و الخضروات.
  • تخفيف الوزن إذا كان زائداً عن المعدل الطبيعي.
  • ممارسة الرياضة بصورة طبيعية منتظمة (المشي لمدة نصف ساعة على الأقل 3 مرات في الأسبوع) download-2
  • الابتعاد عن التدخين
  • تجنّب الضغوط النفسية قدر المستطاع
  • تجنب ارتفاع ضغط الدم

 

ختاماً …

مرض السكري مرض مزمن و لا علاج نهائي له. و من المهم معرفة أن مريض السكري يمكنه ممارسة حياته بصورة طبيعية جداً مع تغيرات طفيفة في نمط حياته اليومية، حركته، غذائة، و دوائه.

انتشر مرض السكري بكثرة في الآونة الأخيرة حتى بين الأشخاص اللذين لا تاريخ عائلي لديهم بالمرض. فالسمنة، سوء التغذية، و قلة الحركة من أكبر العوامل المسببة للمرض في أيامنا هذه و الانتباه لهذه الأمور و تداركها مبكراً يقيك من كثير من الأمراض المزمنة في حياتك المستقبلية.

الوقاية خير من العلاج

فأبدأ من اليوم بتغير نمط حياتك لتجعل صحتك من أولى أولوياتك في الحياة

مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة و العافية

قسم التثقيف الصحّي

0138500160 # 221

تعليمات ما بعد الولادة

download (3)

تعليمات صحّية بعد الولادة/ 

  • بعد الولادة صحّة المرأة تستوجب الراحة و أخذ قسط كاف من النوم و ذلك لمدّة أسبوع على الأقل.
  • أخذ الحمام الدافي مباشرة بعد الولادة.
  • تناول الغذاء العادي مباشرة بعد الولادة مع مراعاة إحتواء غذاء النفساء على البروتينات (اللحوم، الأسماك، البيض، الدجاج، الحليب و مشتقاته)، و كذلك النشويات (كالخبز و مشتقاته) و الفيتامينات و المعادن المتواجدة في الأطعمة المتنوعة كافة.
  • تشجيع السيّدة الوالدة على الحركة بأسرع ما يمكن بعد الولادة بست ساعات.
  • معالجة الامساك حتى لا تؤدّي في أثناء عملية الضغط إلى حدوث هبوط في الجهاز التناسلي و كذلك ظهور الباسور.
  • العودة إلى العمل ليس قبل مضي ستة أسابيع إلى وضعها الطبيعي.
  • إجراء زيارة للطبيب بعد الولادة و ذلك لطلب نصيحة مستعجلة مثلاً عن افرازات ما بعد الولادة، الرضاعة، الطمث الشهري، التوقف عن الرضاعة، و كذلك من أجل الفحص الطبي كفحص الضغط، الوزن و مقارنتة مع وضع ما قبل الولادة، و كذلك حاجتها إلى نصيحة بعيدة المدى، الاستمرار في أخذ المكملات الغذائية أو التوقف عنها، الاستفسار عن الحمل التالي.

 

حالة الأم بعد الولادة/ download (4)

  • التغيرات العاطفية: معظم الأمهات الجدد يختبرن الضغوط و الكأبة بعد الولادة، و هذا يتعلق بالتغيرات المفاجئة في حياتهن، التغيرات في دورهن، القواعد الجديدة في الحياة كأم، زيادة المسؤولية، و التغيرات الهرمونية. من الضروري ان تحاوري زوجك بإخلاص و أن تشاركية تلك المشاعر حيث أن لديه نفس المشاعر أيضاً، فوجود الطفل لا يعني فقط المسؤوليات، و لكنه يعني كذلك الكثير من السعادة في الحياة.
  • التغيرات الفسيولوجية: في فترة ما بعد الولادة و إدارتها: تكون فترة النفاس من 6 – 8 أسابيع بعد الولادة تعود بها الأعضاء جديدة للإنتاج في الجسم إلى حالتها السابقة قبل الحمل. و تدعى هذه الفترة كذلك بفترة التقهقر. و تشمل:

 

  1. الانقباضات الرحمية: بعد 10 أيام من الولادة، يتقهقر الرحم حيث يعود إلى تجويف الحوض، و بعد 6 أسابيع     يتقلّص إلى مستوى ما كان عليه قبل الرحمل في الحجم. إذا كنتِ لا تزالين تشعرين بالرحم بعد أسبوعين من الولادة عليك استشارة الطبيب.
  2. العناية بالمهبل: يعود المهبل بشكل خاص إلى وضعه السابق من خلال شفاء الأنسجة الناعمة و التحام الجروح في خلال 10 أيام الا إذا حدثت أي نوع من العدوى. تعلمي بنفسك كيف تنظفين المنطقة المهبلية من الممرضات/أخصائية التثقيف الصحي قبل أن تغادري المستشفى. طهّري بكرات قطنية مغموسة بمحلول مطهّر. فإذا مسحت باتجاه خاطيء ربما يسبب ذلك عدوى بكتيرية في موقع القطع (الجرح) بسبب التلوث من الشرج.
  3. حركات الأمعاء و البول: بعد الولادة، يمكن أن تلاحظي أن كثافة البول قد تزايدت بكثرة. و ذلك بسبب أن جهازك لم يعد يحتاج حجماً زائداً من الدم حيث ان طفلك قد خرج من جسمك. لذا فإن جهازك يبدأ بالتخلّص من الحجم الزائد من الماء من خلال الكلية بشكل زيادة في البول. و لأن الجدار البطني قد استرخى خلال الحمل، فإن التمدد الزائد في المثانة يمكن أن يتداخل مع تقلصات الرحم و بذلك يحث على النزيف ما بعد الولادة. يمكن أن تصابي بقبض الأمعاء بسهولة لأن المضايقة في منطقة التهيج تمنعك من الاحساس بحركة الأمعاء، و ينتج عنها امساكات عديد أو بواسير. يجب أن تخرجي يومياً و أن تطهّري المنطقة الشرجية جيداً في كل مرّة لمنع الااصبة  بالمرض. يمكنك استعمال مليّن باستشارة الطبيب، و تناولي غذاء غني بالالياف مع شرب كمية كافية من السوائل.
  4. العناية بالصدر: يتضخم الصدر فجأة بعد الولادة حيث أن إفراز هرمون البرولاكتين يحفّز على افراز الحليب، يحدث احتقان في الصدر في اليوم الثالث او الرابع و يحتاج الثديين إلى ضغط أو مساج لطيف. أمّا إذا كانت العناية بالثديين غير كافية، فسوف يتسبب ذلك في التهاب قنوات الحليب و الحمى. و يمكنك وضع الرضيع باستمرار على ثدييك. و يمكن حدوث التهاب في الحلمة أو مجرى الحليب إذا تركت الحلمة دون تنظيف.

 

download (5)

 

العناية الصحّية العامة/

بعد الولادة، سوف تبدئين بفقد وزنك و تعودي إلى وزنك السابق قبل الحمل مع نهاية الأسبوع لاسادس. و يستلزم جسمك تغذية إضافية للتعافي. يمكنك تناول 4 – 5 وجبات في اليوم لتلبية تلك الاحتياجات، ليست فقط عالية السعرات الحرارية لكنها غنية بالبروتين و النشويات، و ينصح بالمشي المبّكر و الدوش. أبدئي بها خلال (24) ساعة إلى (48) ساعة بعد الولادة. أما الاستراحة في السرير لمدة طويلة فتسبب انحناء الرحم غير الصحي و آلام في الظهر. أبدئي تمارين ما بعد الولادة بعد أسبوعين من الولادة. أول زيارة للطبيب سوف تكون بعد 5 أو 6 أسابيع بعد الوضع لفحص تقدّم شفائك.

  • الاستحمام: قبل القيام بأعمال المنزل، تحتاجين لحوالي شهر، لذلك فأنتي تحتاجين شخصاً يعتني بمنزلك و بك. و لأخذ حمام داخل البانيو عليك الانتظار حتى يتوقف السائل النفاسي و الافرازات المهبلية. يمكنك اخذ دوش ماء دافيء لكن يجب أن لا يزيد عن 10 دقائق في كل مرة.
  • درجة حرارة الغرفة: من المعروف أن درجة الحرارة المرغوبة هي حوالي 20م (68 ف) و 60% رطوبة للأم بعد الإنجاب، و يجب أن يكون الهواء نقياً و التهوية جيدة، و لا ينصح بالتعرض لمكيف الهواء أو المدفأة في مكان مغلق. و مع أن كل الأمهات يشكين من هبّات الحرارة و الحمى، و لكن التغير المفاجيء في درجات الحرارة يمكن أن يؤثّر على قدرة الأم الوقائية و يعرضها لنزلة بردية حادة.
  • أول فترة حيض بعد الولادة: تختلف بداية لاطمث من إمرأة لأخرى. تقول إحداهن أنها بدأت بعد أسابيع بينما تقول أخرى أنها تحتاج إلى سنة حتى تبدأ. أكثر من 90% من الأمهات يبدأن خلال 9 أشهر. أما المرأة التي ترضع طفلها فيظهر أنها تبدأ أبطأ بكثير من المرأة غير المرضعة. لذلك حتى لو لم تحيضي لمدة 3 أشهر بعد الولادة، فمن غير الضروري الافتراض أنك حامل مرة أخرى، إلاّ إذا شهدت علامات مبكرة من علامات الحمل، مثل غثيان الصباح و القيء.
  • إستئناف النشاط الجنسي من جديد و التخطيط العائلي: بعد الولادة، يوجد إفراز مهبلي كثيف يدعى (السائل النفاسي)، لذا فلن تكون الحالة مناسبة للعلاقات الزوجية. مع مرور الوقت فإن الافرازات تقل، و تندمل الجروح و لن تشعري بالآلام، عندها يمكن أن تحاولي الجماع الأول بعد حوالي 6 – 8 أسابيع بعد الولادة عندما تشفى الاضرار الداخلية و الخارجية تماماً. حتى ذلك الحين، حاولي مع زوجك الدعم و التشجيع المشترك بالحب و العناية اللطيفة.

 

و أخيراً .. لا تنسي موعد أول مراجعة بالمستشفى

الآلام الرقبة المزمنة

ماهي هذه الآلام؟

الم الرقبة

هي حالة يشكّل فيها الرأي و الرقبة و الأكتاف ضغطاً على العمو الفقري، و ذلك نتيجة النظر لأجهزة الجوال و الأجهزة الذكية الأخرى المحمولة في اليد لمدة طويلة.

إذا كنت تطيل النظر إلى جهازك المحمول باليد، فإنك تضع ضغطاً شديداً مفرطاً على العمود الفقري العنقي.

قامت مجلة تكنولوجيا الجراحية العالمية بنشر بحث ذكرت فيه أن رأس الإنسان يزن 12 باونداً. و لكن عندما تقوم الرقبة بثني الرأس للأسفل و إلى الأمام مراراً و تكراراً، فإن العمود الفقري العنقي يكون تحت ضغط أعلى. عندما يكون الرأس بزاوية 15 درجة، فإن الضغط على العمود يكون 27 باوند. و عندما يكون بدرجة 30، الضغط يرتفع إلى 40 باوند و هكذا….

بينت الأبحاث أن متوسط استخدام الناس لأجهزتهم المحمولة هو 2 – 4 ساعات يومياً، و ذلك لقراءة الرسائل البريدية، ارسال الرسائل القصيرة عبر الجوال، او متابعة صفحاتهم الشخصية على برامج التواصل الاجتماعي كالفيسبوك و تويتر و غيرهما. خلال سنة كاملة، يكون مجموع هذه الساعات حوالي 700 إلى 1400 ساعة قضاها الفرد محني الرقبة و وضع وزن إضافي على الرقبة يعادل وضع طفل يبلغ من العمر 8 سنوات على عمودك الفقري.

كيف تتجنّب هذا الضغط المرتفع؟

لم يسبق لنا من قبل أن اعتمدنا بهذه الصورة الكبيرة على التكنولوجيا لمساعدتنا في كل شيء في حياتنا اليومية. المشكلة هنا هي أن الزيادة في استخدام التكنولوجيا، قد ينتج عنه نقصان في النشاط البدني و قلّة الحركة.. و المشكلة العظمى تكمن في عدم قدرتنا على الاستغناء عن هذه الأجهزة الذكية، و التي تشكل خطراً كبيراً على صحتنا المستقبلية دون أن نشعر!

إليك عدّة نصائح تقيك من آلام الرقبة المزمنة/

  • قلّل من وقت استخدامك لهذه الأجهزة قدر المستطاع، و أثناء استخدامها، إنظر لهاتفك للأسفل بعينيك لا برقبتك. حاول أن تقوم بتكبير الخط في هاتفك حتى تجعل الأمر سهلاً للقراءة دون أن تحني رقبتك.
  • احمل هاتفك على مكتبك أمامك، مع مساندة ساعديك. بهذه الطريقة يسهل عليك النظر للأمام بدلاً من النظر للأسفل.
  • تجّنب كتابة الرسائل الطويلة أو قراءة الملفات الطويلة أو حتى اللعب بهاتفك الجوال. وفّر هذه المهام لجهازك الكمبيوتري عندما يتاح لك استخدامه.

 

download (1)

 

  • أسأل صديقك أو زميلك في العمل أن يكون عوناً لك في الأمر لتنبيهك بتعديل وضعيتك عندما تحني رقبتك بشدّة. تأكد أنك ترد لهم الصنيع بتنبيههم لنفس الشيء أن قامو به كذلك.
  • إذا علمت بأنك ستكون على هاتفك لمدة تتجاوز دقائق، قم بضبط المنبّه لايقافك لبرهة، قم بتعديل وضعيتك أو قف باستقامة. قم بتحريك رأسك لكلا الجنبين ثم حرّكه إلى الأعلى و الأسفل. هذا التتمرين البسيط سيساعد على وضع حد للجهد و الضغط القائمين على رقبتك.
  • الحصول على وضعية جيدة يتطلب عضلات قوية و متمرنة خصوصاً لمنطقة الظهر، لتقوية هذه العضلات استقم في جلوسك ثم قم بتقريب لوحي الكتف من بعضهما وقم بانزالهما للأسفل. ابقى على هذه الوضعية لمدة 5 – 10 ثواني، ثم استرح. كرّر العملية 10 مرات. عندما تصبح أقوى في هذا التمرين، قم بزيادة وقت التقريب و كذلك عدد المرات. 
  • قم بمراقبة الأوقات التي يقضيها أطفالك على أجهزتهم الذكية (و كذلك وضعية رقباتهم)، لأنهم الأكثر عرضة للاصابة بهذه الأمراض المزمنة المتعلّقة بالرقبة نتيجة كثرة استخدامهم للهواتف المحمولة و الأجهزة الذكية.

 

download

كيفية العلاج في الحالات المتقدمة/

  • العلاج الطبي: يساعد على تقليل الألم و الالتهاب و يشمل مسكنتا الألم و المضادات الحيوية.
  • العلاج اليدوي: و هو علاج متخصص يقوم به أخصائي العلاج الطبيعي، و ذلك عبر تحريك المفاصل و تدليك الأنسجة الرخوة (تهدف للوصول إلى عمق العضل في منطقتي الرقبة و الأكتاف).
  • العلاج الطبيعي: يلعب دوراً حيوياً في استعادة حركة المفاصل و قوة العضلات.

 

طرق العلاج الطبيعي تشمل:

  • الجبيرة – توفر الراحة لمفاصل اليد  و تقيد الحركة الحرة، مما يسهل عملية الشفاء.
  • الكمادات الباردة و الساخنة – تزيد من تدفق الدم و تقلل من الالتهابات عند الحاجة.
  • تمدد العضلات – عضلات الرقبة و اليد قد تصبح مشدودة، مما ينتج عنه تقييد في الحركة. و تمرينات التمدّد تساهم في تقليل الألم و الالتهاب بينما تزيد من معدل الحركة.
  • تمارين المقاومة – زيادة في قوة العضلات تساعد على تقليل الألم و استعادة القدرة على القيام بالمهام اليومية الطبيعية بشكل كامل.

 

images (1)

هذه الطرق العلاجية لها تأثير كبير في تخفيف الآلام و نطاق الحركة.

 

التوحّد

download

التوحد هو مجموعة من الاضطرابات التي تتسبّب في تغير نمو الدماغ و تختلف حدّة و نوعية الأعراض من شخص توحدي لآخر.

يولد الطفل التوحدي سليماً معافى و لا يعاني من أية أعراض، و لكن مع تقدمه في العمر تبدأ بعض التغيرات في الظهور و يعاني من قصر في نمو المهارات الاجتماعية، اللغوية (التواصل)، و السلوكية.

  • و في دراسة نشرتها مراكز التحكم بالأمراض و الوقاية منها (CDC)  في عام 2012، أشارت إلى أن طفل من كل 68 يولد بالتوحد، مع العلم بأن النسبة كانت 150 طفل في عام 2000م.
  • تشير الدراسات إلى ان الارتفاع قد يلا كون بالضرورة ارتفاعاً في أعداد التوحد، بل زيادة في وعي المجتمع و قدرة المتخصصون في تشخيص المرض. و يجدر الاشارة هنا إلى أن معدل انتشار التوحد بين الذكور أربع مرات عنه بين الإناث.
  • إحتمالية إنجاب طفل توحدي ثان للعوائل التي أنجبت طفلاً واحداً هي 2 – 18%

 

مسببات التوحد:

لا تزال مسببات المرض الأساسية مجهولة حتى الآن، و لكن بعض الدراسات تشير إلى أن العامل الوراثي (تزاوج من يحملون نفس الجين حتى لو لم يكونو مصابين به) قد يكون عاملاً كبيراً في إنجاب طفل توحدي. كما أنها تشير إلى أن العوامل البيئية قد تساهم في ذلك، كالتعرّض لإشعاعات معينة و تلوث البيئة.

أعراض التوحد:

يتم تشخيص التوحد عند ظهور ستة أو أكثر من هذه الأعراض قبل سن الثالثة.

اضطرابات إجتماعية:

  • قلة الاتصال البصري و لغة الجسد. كصعوبة النظر في عين المتحدث، تغير تعابير الوجه، و نبرة الصوت.
  • الصعوبة في تكوين صداقات و الاختلاط مع غيره من الأطفال.
  • نقص مشاركة البهجة و الاهتمام و الانجازات مع الاخرين.
  • نقص التفاعل العاطفي او الاجتماعي.
  • قلة الاستجابة أو غنعدامها عند محاولة الآخرين لإثارة انتباههم او مناداة أسمائهم. كما انه لا يدرك مشاعر و احاسيس الآخرين.

 

اضطرابات في التواصل:

  • قد يكون لدية انعدام أو تأخر في النطق، و في هذه الحالة تكون كلماتهم قليلة و جملهم ناقصة في الغالب. او يستطيع الكلام و لكنه لا يظهر تجاوب فعّال مع من يحادثه و لا تكون لديه الرغبة في بدء أو استمرارية المحادثة.
  • يفقد القدرة على قول كلمات أو جمل معينة كان يعرفها في السابق.
  • كثرة تكرار كلمات معينة في ذات الوقت أو تكرار الأسئلة أو الكلات التي يسمعها دون أن يعي معناها او كيفية استخدامها.
  • نقص في القدرة على لعب الأطفال التخيلية كالتظاهر باللعب في المطبخ و إعداد الطعام.

 

اضطرابات سلوكية:

  • إصرار على القيام بالأعمال بنفس الكيفية دائماً: كالجلوس في نفس المكان على نفس الكرسي دائماً، أو المشي إلى المدرسة على نفس الطريق يومياً.
  • الهوس بالأشياء و اهتمامات و هوايات محدودة.
  • و ذلك كحصر موضوع المحادثات على شيء يحبه الطفل كسيارة الشرطة مثلاً و الحديث عنها في كل سؤال أو محاولة للحديث عن أشياء مختلفة
  • التعلق بأجزاء من الأشياء دون عامتها، كالتدقيق على عجلات السيارة كيف تتحرك و تدور دون النظر إلى كامل السيارة.
  • حركات جسدية مكررة و غير متزنة. و تشمل هذه الحركات الدوران في نفس المكان، تحريك اليدين، التحديق بالعينين في الفضاء، اطلاق أصوات غريبة لمجرد سماعها، صك الأسنان، تلمس الأشياء كالسجاد و الانجذاب لملمس معين دون غيره، شمّ الأشياء.

 

علاج التوحد/

لا يوجد علاج نهائي للتوحد حتى يومنا هذا، و لكن هنالك عوامل و امدادات يمكن ان تساهم في تحسن حالة الطفل التوحدي و انخراطه في المجتمع. و يمكن أن تشتمل على :

  • تغيير في النظام الغذائي
  • معالجة النطق و المعالجة السلوكية لتعلم بعض المهارات و الحد من التصرفات الغير طبيعية.
  • العلاج الدوائي لتخفيف بعض الأعراض

كما يجب التركيز على كيفية التعامل مع الطفل التوحدي و مساعدته لأنها ستكون الوسيلة الأنجح في معالجته.

pic4

إقترب مني لتفهمني ..

التوحدين أناس عاديون، لديهم سلوكيات و تصرفات قد تختلف عن ما تعارف عليه الناس، و لكنهم يبقون مثلنا. تفهم شخصياتهم و ذواتهم هي الوسيلة الأولى للتقرب منهم. وعي المجتمع لهذه الأشياء يقلل من الشعور بالحرج لدى آباء التوحيديون.

  • التوحدية هي جزء من ذواتهم و ليست كل ذاتهم. حاول أن تتعرف عليهم أكثر، و تكتشف قدراتهم. و أعلم أن 46% من الأطفال التوحيدون يمتلكون قدرات عقلية مساوية او تزيد على الأشخاص العاديين.
  • أحبهم كما هم و لا تحاول تغييرهم.
  • ساعدهم في التقرب من الأطفال الآخرين للعب معهم، و شجع الأطفال الآخرين لدعوتهم للعب.
  • حاول معرفة الأشياء التي تثيرهم و حاول اجتنابها.
  • ركّز على الأشياء التي يستطيع القيام بها و قم بتطويرها، بدلاً من التركيز على ما لا يستطيع فعله.

المغص عند الأطفال

images (1)

 

تصيب هذه الحالة المحبطة و المجهولة السبب في كثير من الأحيان الأطفال الذين يكونون بصحة جيدة.

و يبلغ المغص ذروته في الأسبوع السادس من عمر الطفل و يقل في الشهر الرابع.

يمثل المغص تجربة مزعجة للجميع، و يعرّفه الطبيب على أنه (الحالة التي يأخذ فيها الطقب بالبكاء، هو و الأم).

الأعراض/

بالرغم من ان تعبير (مغص) يستعمل لأي طفل متهيّج. فإن المغص الفعلي يشتمل على ما يلي:

  • بكاء فترات معينة: يبكي الطفل الممغوص عادة في المساء. و قد تدوم فترات المغص لدقائق أو لساعتين أو أكثر.
  • حركة: يقوم كثير من الأطفال الممغوصين بسحب ساقيهم إلى صدورهم أو بالتخبّط أثناء البكاء ليعبّروا عن ألمهم.
  • بكاء حاد يصعب إيقافه: يبكي الطفل الممغوص أكثر من العادة و يصعب بل يستحيل مواساته.

الأسباب/

لا أحد يعرف حقاً ماهي أسباب المغص، لكن الدراسات التي أجريت على المغص ركّزت على عدّة أسباب ممكنة:

  • حالات تحسس (كالحساسية من حليب البقر)
  • عدم نضج الجهاز الهضمي (بسبب انكماش معوي قوي)
  • غازات معوية متزايدة
  • رجوع الأكل إلى المريء (بين الفم و المعدة)
  • تغيرات هرمونية في طفلك الرضيع
  • مزاج طفلك الرضيع
  • النظام الغذائي للأم التي ترضع طفلها من الثدي.
  • قلق الأم و طريقة تعاملها مع الطفل
  • اختلافات في طريقة تغذية الطفل أو راحته

و يظل سبب معاناة بعض الأطفال دون غيرهم من المغص غير معروف.

العناية الذاتية/

إن أكّد لك الطبيب بأن طفلك يعاني من المغص، استعن بهذه التدابير التي من شأنها أن تريحك و الطفل على السواء.

  • مدد الطفل على بطنه على ركبتيك أو ذراعيك و هدهده بلطف و ببطء                                                               images
  • ارجع الطفل أو احضنه او تمشّ و أنت تحمله و لكن تجنّب حركات الهز السريعة
  • ضع الطفل في ارجوحته
  • أعطه حماماً دافئاً او ممده على بطنه فوق كيس مائي دافيء
  • غنّ أو دندن أو إقرأ آيات من القرآن بصوت ناعم و هاديء و أنت تمشي أو تهدهد الطفل. فمن شأن ذلك أن يريح أعصاب الطفل و الأهل على السواء.

العون الطبي/

حتى اليوم، ما من عقار يمكنه إيقاف المغص بآمان و فعالية. و بشكل عام استشر الطبيب قبل إعطاء الطفل أي دواء.

في حال قلقت من كون الطفل مريضاً أو شعرت أنت أو من في المنزل بالتوتر و الغضب إزاء بكاء الطفل المتواصل إحمل الطفل إلى العيادة أو إلى مركز العناية الطارئة.

الإجهاض

هو عملية إنهاء الحمل قبل 20 أسبوعاً أو بمعيار آخر ولادة جنين بوزن أقل من 500 غم، و قد يكون عفوياً أو محدثاً لإجهاض كامل.

 

أسباب الإجهاض/

  • عيوب خلقية بالجنين
  • مشاكل في الأم، الإجهاض من الشهر الرابع و حتى الشهر السادس للحمل (الثلث الثاني من الحمل) تكون عادة نتيجة مشاكل تتعلّق بالأم أكثر منها مشاكل في الجنين نفسه. و مثال ذلك: الأمراض المزمنة لالتهابات حادة.
  • أمراض و عيوب خلقية في الجهاز التناسلي للأم، و مثال ذلك عيوب خلقية بالرحم.
  • عوامل أخرى: خاصة بعض الأدوية، الكافيين، الكحوليات، و الكوكايين يكون لها علاقة في بعض الحالات بحدوث الإجهاض.

 

أعراض الإجهاض/

  • نزيف مهبلي (من الرحم)/ و يتراوح النزيف المهبلي من مجرد تنقيط لبعض قطرات الدم أثناء الحمل أو يمكن أن يكون نزيف شديد. و قد تتواجد بعض أجزاء من دم متجلط أو تتواجد بعض الأنسجة بالنزيف.
  • ألم و تقلصات بالبطن/ تحدث في الجزء السفلي من البطن. و يمكن أن تتواجد في جانب واحد فقط من البطن أو في الجانبين أو في منتصف البطن. و يمكن أن يمتد الألم من الظهر، الأرداف و الأعضاء التناسلية.
  • إختفاء أعراض الحمل/فقد تشعر الحامل أن أعراض الحمل مثل الغثيان و القيء و التغيرات التي تحدث في الثدي (انتفاخ و بعض الألم بالثدي) لم تعد موجودة.

 

الإجهاض المنذر/

هو إجهاض تلقائي لا يمكن إيقافه، و ينتهي بخروج الجنين من الرحم و إنتهاء الحمل و عادة لا يجدي أي أدوية للعلاج.

 

الإجهاض العفن/

يحدث هذا النوع من الإجهاض نتيجة التهاب بمكونات الحمل (الجنين، المشيمة أو بطانة الرحم). و قد يحدث أيضاً إذا بقيت أجزاء من الجنين او المشيمة في الرحم بعد حدوث إجهاض غير كامل و لم يتم بعدها التأكد من خلو الرحم من أي من مكونات الحمل. في بعض الحالات أيضاً يحدث هذا النوع من الإجهاض نتيجة محاولة السيدة الحامل أن تجهض نفسها باستخدام أدوات غير معقمة.

 

الإجهاض المنسي/

يموت الجنين داخل الرحم و يتوقف الحمل عن النمو.

 

الأعراض/

  • إختفاء أعراض الحمل مثل القيء و التغيرات التي تحدث بالثدي.
  • صغر حجم الرحم.
  • الموجات الصوتية تبين عدم وجود نبضات لقلب الجنين و عدم وجود كيس السائل الأمنيوسي.

 

العلاج/

في أغلب الحالات تحتاج المريضة إلى إجراء عملية توسيع لعنق الرحم و كحت لمحتويات الرحم.

 

الإجهاض المتكرر/

تكرار الإجهاض 3 مرات أو أكثر بشكل متتالي.

 

الأسباب/

هناك عدّة أسباب تؤدّي إلى الإجهاض المتكرر، و هي:

  • عيوب حلقية بالرحم أو وجود اورام ليفية بالرحم.
  • إتساع عنق الرحم أثناء الحمل.
  • أمراض وراثية للجنين
  • نقص هرمون البروجستيرون أثناء الحمل.
  • حدوث عدوى فيروسية (الحصبة الألمانية، الهربس) أو بكتيرية (الزهري Syphilis) و الكلاميديا. و تعتبر الكلاميديا من أهم الجراثيم المسببة لتكرار الإجهاض.
  • اضطراب جهاز المناعة و وجود أجسام مضادة بدم السيدة الحامل تدعى (Anti APA – Phospholipids Antibody) ، و يتم تشخيصها عن طريق قياس نسبة هذه الأجسام المضادة بالدم.

 

العلاج/

يعتمد العلاج على سبب حدوث الإجهاض المتكرر.

متى يتم التوجه للطبيب و العناية الطبية؟

يجب على الحامل التوجه فوراً للطبيب إذا تعرضت للآتي/

  • نزيف مهبلي
  • ألم و تقلصات بالبطن او أسفل الظهر
  • دوخة و ضعف عام
  • غثيان و قيء شديد و لا تستطيع السيطرة عليه
  • حرقان أو ألم بالبول أو زيادة عدد مرات التبول بصورة ملحوظة

و يجب عليها التوجه فوراً إلى أقرب طوارئ في مستشفى في الحالات التالية:

  • إذا تعرضت الحامل لنزيف مهبلي شديد جداً (تقوم بتغيير أكثر من فوطة صحية واحدة كل ساعة) أو خروج دم متجلّط أو أنسجة أخرى.
  • إذا شعرت بخروج شيء من المهبل يشبة الأنسجة (عليها أن تقوم بوضع هذا النسيج في وعاء أو حاوية و الذهاب به إلى المستشفى).
  • إذا كانت الحامل قد أصيبت من قبل بحمل خارج الرحم Ectopic pregnancy
  • إذا أصيبت بدوخة شديدة و فقدان للوعي.
  • إذا أصيبت بارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • إذا أصيبت بقيء شديد جداً (أي شيء تأكلة يحدث قيء فوري).

 

الوقاية/

إذا كان هنالك فرصة لاستمرار الحمل فهناك عدة نصائح يجب على الحامل الالتزام بها، و هي:

  • الراحة التامة
  • تجنب الاتصال الجنسي مع الزوج
  • تجنب التشطيف و الدش المهبلي

و يتم إعطاء الحامل في بعض الحالات هرمون البروجستيرون في صورة حقن أو كبسولات تبعاً لنوع الإجهاض الذي تعرضت له. و يتم بعد ذلك الفحص الطبي مرة أخرى بعد 48 ساعة. و قد تحتاج لإجراء تحليل لهرمون الحمل في الدم مرة أخرى لتقييم ما إذا كان مستوى الهرمون بالدم يزداد أم يتناقص. كذلك قد تحتاج إلى إجراء أشعة موجات فوق صوتية على الرحم لتقييم حالة الجنين.

الوقاية من الإجهاض/

هناك بعض الملاحظات للوقاية من حدوث الإجهاض للحامل، و تتضمن الآتي:

  • الإهتمام بالعناية الطبية و المتابعة للحمل
  • تجنب النيكوتين و الكحوليات أثناء فترة الحمل.
  • تجنب الكافيين (القهوة، الشاي، الكولا)