1

التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي عبارة عن حل كيميائي لعلاج عيوب البشرة، حيث يعمل على إزالة الخلايا الميتة، و تحفيز عملية تصنيع خلايا جديدة، و تساعد هذه العملية على شد البشرة، و تقليل التجاعيد، و استعادة مظهر أكثر شباباً.

كيفية إجراء عملية التقشير/

عادة ما يتم إجراء عمليات التقشير الكيميائي على أساس العلاج الخارجي دون الحاجة إلى دخول المستشفى. و لكن بعض الأطباء و في بعض الحالات قد يحتاجون إلى الاستعانة بمخدر موضعي، او عام لإجراء عملية تقشير للوجه بالكامل. و يتم استخدام مسكن للآلآم في حالات التقشير العميقة لضمان الراحة أثناء إجراء عملية التقشير. معظم حالات التقشير بغض النظر عن طبيعتها تتم بنفس الطريقة تقريباً. يبدأ الطبيب العملية بتنظيف البشرة لإزالة أي آثار للزيوت، أو الأوساخ، أو الصابون. كما يتم ربط الشعر، و رفعه بعيداً عن موضع العملية. بعدها يبدأ الطبيب في وضع الكيميائيات بعناية فائقة في الأماكن المعنية باستخدام قطنة مخصصة للتنظيف.

و يمكن إجراء هذه العملية لكامل الوجه. كما يمكن إجراء عملية التقشير لمناطق معينة في الوجبة مثل المنطقة المحيطة بالفم لإزالة الخطوط الرقيقة الأفقية. او على الجبهة لإزالة التجاعيد الرقيقة مع تقدّم العمر. عادة ما تستغرق هذه العملية 15 دقيقة إلى ساعة كاملة حسب طبيعة التقشير و مداها.

مالتغيرات التي يمكن أن تطرأ على البشرة من جراء عملية التقشير الكيميائي؟

تساعد عملية التقشير الكيميائي على تحسين حالات عديدة تتعرض لها البشرة بما في ذلك:   images (3)     

  • الخطوط الرقيقة و التجاعيد
  • اختلاف المادة الصبغية في أماكن دون أخرى
  • آثار أضرار الشمس على البشرة، بقع التقدم في العمر
  • النمش و الكلف
  • الندبات غير العميقة

إن التقشير الكيميائي ليست عملية بديلة لإزالة التجاعيد.

فهي لا تستطيع إزالة الزوائد الجلدية أو الجلد المترهل.

ماذا تتوقع بعد إجراء عملية التقشير الكيميائي؟

إن آثار عملية التقشير الكيميائي تبدو ماآثار البشرة المحترقة بالشمس، و تتراوح هذه الآثار بين المتوسطة و الحادة. و بصفة عامة يمكن القول أنه كلما كانت عملية التقشير عميقة، كلما استغرقت عملية الشفاء وقتاً أطول. أما التقشير البسيط فينتج عنه بعض الاحمرار، يعقبه ظهور قشور تستمر لمدة أربعة أيام. و لا تشعر المريضة بأي آلام خلال فترة النقاهة.

أما عملية التقشير المتوسطة، او العميقة فينتج عنها انتفاخ و قروح قد تنفتح لتكون قشرة خارجية تتحول إلى اللون البني، بعدها تبدأ عملية تقشّر البشرة التي قد تستغرق أسبوعين. خلال هذه الفترة يتم وضع وضع الكريمات للحفاظ على رطوبة الجلد. باديء الأمر سيبدو الجلد الجديد بلون حروق الشمس الحادة، و لا يلبث هذا اللون أن يتلاشى تدريجياً و يتحول إلى اللون الوردي خلال الأسابيع العديدة التالية.

يمكن وضع مستحضرات التجميل بعد أسبوع، او أسبوعين من العملية. و بعد إجراء العملية ستبدو البشرة مشدودة، أكثر نعومة، و بلون أفتح قليلاً عما كانت عليه قبل العملية.

في أعقاب عملية التقشير يستحسن عدم تعريض البشرة للشمس، خلال هذه الفترة يكون الجلد حساساً للغاية و عرضة للإصابة. كما يجب وضع الكريمات المضادة للشمس التي تحتوي على UVA, UVB و تلك التي تحتوي على SPF15  على الأقل، و ذلك قبل 20 دقيقة من مغادرة المنزل. و سيقوم الطبيب بوضع برنامج مناسب للعناية بالبشرة لضمان الحماية الكاملة لها.

3

هل تصلح للخضوع لعملية التقشير؟

تتعدد أنواع التقشير الكيميائي حسب حالة الشخص الخاصة، و طبيعة بشرته. التقشير باستخدام حامض الجليكوليك هو النوع الشائع الاستخدام لكنه سطحي للغاية وقد لا يكون فعالاً في معالجة بعض مشكلات البشرة المعقّدة. 

أما التقشير باستخدام TCA فيمكن أن يكون سطحياً أو عميقاً و عادة ما يكون فعالاً، لكنه يحتاج إلى طبيب واسع الخبرة، فضلاً عن حاجته إلى وقت أطول للشفاء (ثلاثة إلى عشرة أيام حسب عمق التقشير).

و يتعتبر التقشير باستخدام حمض إزليك نوعاً جديداً و يمكن أن كون فعالاً جداً على البشرة الداكنة التي تعاني من بقع دائمة، او كلف، أو أي مشكلات لونية أخرى.

يعمل التقشير الكيميائي على تعزيز مظهر البشرة و الجلد لدى الرجال و النساء من جميع الأعمار. و رغم إمكانية إجراء التقشير الكيميائي لكل شخص تقريباً إلاّ أن طبيعة البشرة و لونها من العوامل الهامة التي يجب أخذها في الاعتبار.

قبل العملية يتعين التفكير جيداً فيما يتوقعه الشخص من نتائج، مع ضرورة بحث الأمر مع الطبيب، و تذكّر دائماً (أن تحسين المظهر و ليس تحيقي الكمال هو الهدف النهائي)

التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد و البقع السوداء

قبل التقشير/

خلال استشارة الطبيب. و قبل إجراء عملية التقشير ينبغي لك توضيح مستوى التحسن الذي تطمح إلى الوصول إليه. عندئذ سيقوم الطبيب بمراجعة التاريخ الصحي لك، و اختبار نوع بشرتك و طبيعة المادة الصبغية فيها لتحديد مدى ملائمة بشرتك لعملية التقشير الكيميائي و يمكنك بمساعدة الطبيب تقويم المزايا و العيوب لمختلف أنواع التقشير الكيميائي، و بحث البدائل المتاحة و توقعاتك تجاه العملية و تحديد أفضل سبل العلاج التي تتناسب مع حالتك.

لا تنس أن تذكر للطبيب إذا كنت قد تعرضت من قبل لأي التهابات قيروسية، او تعاني من حساسية جلدية للشمس، او أي معالجة أخرى سبق أن تلقييتها للبشرة مثل علاجات سحج الجلد، أو رواكيواتان على مدى الستة أشهر السابقة لإجراء التقشير. و لتحقيق أفضل النتائج يتم إعداد البشرة عن طريق برنامج لترطيبها باستخدام كريمات خاصة لمدة شهر او شهرين قبل العملية.

images (4)

أنت بمظهرك الجديد                  images (5)

يعتبر التقشير الكيميائي من اكثر العلاجات الجلدية و التجميلية شيوعاً في العالم. و رغم أنك قد تشعر بالفارق بعد أسابيع قليلة، إلاّ أن النتائج النهائية لن تظهر قبل ستة شهور خاصة للمرضى ذوي البشرة الداكنة.

كل عام يحصل الآلاف على بشرة ناعمة، مشدودة و نضرة بعد خضوعهن لعملية التقشير الكيميائي، و هي نتيجة لم يكن يتوقعنها.